المنظمة الدولية للهجرة تشارك في ندوة بعنوان "لا تنشر الكراهية ضد المهاجرين واللاجئين"

القاهرة، 13 ديسمبر 2017—شاركت المنظمة الدولية للهجرة في الندوة الخامسة لتحالف الأمم المتحدة للحضارات بشأن انتشار الكراهية ضد المهاجرين واللاجئين، التي عقدت في القاهرة بالتعاون مع برنامج مصر لتنمية وسائل الإعلام.

ركزت الندوة على دور وسائل الإعلام في توجيه الرأي العام نحو المهاجرين واللاجئين، وتدابير التخفيف من تأثير خطاب الكراهية والتصدي لتناميه في إطار مبادرة "لا تنشر الكراهية" التي يتبناها تحالف الأمم المتحدة للحضارات.

حضر الندوة أكثر من 80 صحفي وإعلامي من العاملين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالإضافة إلى ممثلين عن المنظمات الدولية والقطاع الخاص والأكاديميين والمجتمع المدني. وشمل الحدث خمس حلقات نقاش تناولت مناهج متنوعة للحد من خطاب الكراهية ضد المهاجرين واللاجئين.

وتحدث السيد عمرو طه، مدير مكتب المنظمة الدولية للهجرة في مصر، في حلقة نقاش حول وسائل الإعلام التقليدية باعتبارها وسيلة لخطاب الكراهية؛ حيث أعاد التأكيد على أن للهجرة تأثير إيجابي على المجتمعات وأن الروايات الإعلامية تلعب دوراً رئيسياً في تشكيل تصور الجمهور.

تدعم هذه المبادرة تحقيق هدفي الأمم المتحدة للتنمية المستدامة رقم (10) الحد من أوجه عدم المساواة، و(16) السلام والعدل والمؤسسات القوية، ولا سيما من خلال المساهمة في "[الحد من] جميع أشكال العنف وما يتصل به من معدلات الوفيات في كل مكان".  كما تتماشى مع تحقيق استراتيجية التنمية المستدامة في مصر: رؤية 2030 – "مجتمع يوفر الحماية والدعم للفئات المهمشة والمستضعفة".

المناقشات: