UN Migration Agency (IOM) and the Ministry of State for Emigration and Egyptian Expatriates’ Affairs (MoSEEA) train Egyptian Officials on Migration and Development

 

نظمت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج بالشراكة مع المنظمة الدولية للهجرة دورة تدريبية لكبار المسئولين الحكوميين من أكثر من 22 جهة حكومية حول إشراك المصريين بالخارج وتسهيل مساهماتهم في أجندة التنمية في مصر، وذلك في الفترة من 25 إلى 27 سبتمبر 2017. وتعكس الدورة التدريبية نهجاً حكومياً شاملاً تجاه إشراك المغتربين، كما ستوضح الوثيقة الختامية المساهمات التي يمكن أن تقدمها كل جهة حكومية للاستفادة بما يقدر بنحو 10 ملايين مصري من المغتربين في جميع أنحاء العالم.

وقالت معالي الوزيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد إن "الوزارة تهدف إلى تشكيل فريق لوضع استراتيجية موحدة لتنظيم الهجرة وشئون المصريين بالخارج. لذلك فإن تلك الدورة التدريبية، بالإضافة إلى المشاورات القيمة من شركائنا الموقرين، تُعد نقطة إنطلاق هامة نحو تحقيق هدفنا المتمثل في إتباع نهج موحد ومتكامل للحكومة تجاه إشراك المصريين بالخارج في التنمية."

وأكد السيد عمرو طه، رئيس مكتب المنظمة الدولية للهجرة في مصر، أن " هذا التدريب يأتي كجزء من الدعم الأكبر والشامل الذي تقدمه المنظمة الدولية للهجرة إلى وزارة الدولة وشئون المصريين في الخارج، وسوف يعمل على تحديد الأولويات المتعلقة بإشراك المغتربين.  توجت الخبرة الواسعة للمنظمة الدولية للهجرة في هذا المجال بعقد مؤتمر عالمي مشترك بين الوزارات حول إشراك المغتربين في جنيف في عام 2013، وتمثل الدروس المستخلصة منها قيمة بالنسبة لاستراتيجية مصر. فبالإضافة إلى تحويل 10 ملايين مصري ما يتراوح بين 17 و20 مليار دولار أمريكي، ينبغي استكمال التحويلات المالية بالفرص التجارية والاستثمارية. ويسر المنظمة الدولية للهجرة أن تستعين بخبرائها الوطنيين والدوليين لدعم الوزارة في هذه المساعي الهامة، وتتطلع إلى التنفيذ المشترك للأولويات التي يحددها نظرائنا المصريون."

وقد أضاف السيد فيليس لونجوباردي، مدير مكتب الوكالة الإيطالية للتنمية والتعاون، أن "الوكالة الإيطالية أولت اهتماماً خاصاً لإشراك المغتربين والدور الذي يلعبونه في تنمية مجتمعاتهم الأصلية.  وأن هذا التدريب يشكل جزءاً لا يتجزأ من مشروعنا الذي يهدف إلى خلق علاقة قوية بين الهجرة والتنمية، ويتماشى مع رؤيتنا الاستراتيجية من أجل توسيع نطاق إجراءات الوزارة في إشراك جاليات المغتربين. والوكالة الإيطالية للتعاون والتنمية دائماً في الطليعة عندما يتعلق الأمر بتطوير قدرات نظرائنا."

إن هذه المبادرة جزء من مبادرات من أجل التنمية المحلية في مصر بدعم من المصريين في الخارج المدعومة بواسطة الوكالة الإيطالية للتنمية والتعاون في إطار تعاون مشترك تنفذه وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج مع المنظمة الدولية للهجرة، بهدف تعزيز الآليات المؤسسية لإشراك المصريين بالخارج في التنمية في مصر. وتدعم المبادرة تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة: الهدف 8 المتعلق بالعمل اللائق ونمو الإقتصاد، والهدف الـعاشر الحدّ من أوجه عدم المساواة، والهدف السابع عشر عقد الشراكات لتحقيق الأهداف. كما أنها تدعم تحقيق استراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030، وخاصة في إطار ركائزها الاقتصادية والتعليمية.

­­.

Topics: