المنظمة الدولية للهجرة وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر يطلقان خمس مشروعات تنمية مجتمعية في أسيوط

القاهرة - وقع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر خمسة عقود في ال 14 من مايو 2018 مع منظمات غير حكومية تم اختيارها لتنفيذ مشروعات صغيرة ذات طابع تنموي في محافظة أسيوط، وذلك في إطار مشروع المنظمة الدولية للهجرة "مبادرات من أجل التنمية المحلية في مصر بدعم من المصريين في الخارج"  الممول من قبل الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي وتعنى بالتنفيذ المنظمة الدولية للهجرة بالتعاون مع وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر. ومن المتوقع أن تساهم هذه المشروعات في تحقيق الهدف اللإستراتيجي المتمثل في الحد من الهجرة غير النظامية، ودعم تحقيق استراتيجية التنمية المستدامة في مصر: رؤية مصر 2030.

وتعد هذه المبادرة جزءاً من مشروع مبادرات من أجل التنمية المحلية في مصر بدعم من المصريين في الخارج، والتي تهدف إلى تعزيز الآليات المؤسسية لإشراك المغتربين المصريين في التنمية الاقتصادية المحلية في مصر، حيث تيسر وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج مشاركة المغتربين ليساهموا بالمعرفة والخبرة اللازمة لضمان التنفيذ الناجح لمشروعات التنمية المجتمعية.

ومن المتوقع أن تعود الفائدة من تلك المشروعات على حوالي ثمانية عشرألف أسرة في منطقة أبنوب، من خلال أنشطة تعني بتمكين الشباب والمرأة والتوظيف، ورفع الوعي الصحي، وتحقيق الاستدامة البيئية. وسوف يبدأ تنفيذ جميع هذه الأنشطة عقب توقيع العقود، على أن تمتد فترة التنفيذ لستة أشهر.

وقد ابرزت الأستاذة نيفين جامع، المديرالتنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، أهمية هذا النموذج والشراكة مع المنظمة الدولية للهجرة والوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي حيث أشارت إلى ضرورة تكرار هذا النموذج بهدف الحد من الهجرة غير النظامية من خلال بناء وعي الشباب وزيادة فرص التوظيف.

وصرح الدكتور فيليتشي لونغوباردي، رئيس الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، بأن الوكالة تواصل متابعة تنفيذ المشروع عن كثب، مشيراً إلى أن إطلاق مشاريع التنمية المجتمعية يمثل علامة بارزة في التعاون بين الجهاز والمنظمة الدولية للهجرة. وأضاف أن معرفة وخبرة المنظمات غير الحكومية وتواصلها القوي مع مجتمعاتها المحلية، هو العنصر الرئيسي للاستجابة لاحتياجات المجتمعات على أرض الواقع.

وهنأت السيدة تانيا باتشيفيكو، رئيس وحدة التنسيق بالمنظمة الدولية للهجرة، المنظمات الغير حكومية المختارة لتنفيذ هذه المشروعات، وأشارت إلى أن المشروع المقترح من قبل المنظمة يمثل نموذج لربط المصريين بالخارج بتنمية المجتمعات المحلية. كما شددت على أهمية الشراكة فيما يتعلق بمشاركة المصريين بالخارج بين المنظمة الدولية للهجرة ووزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة والصغيرة والوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي .

وهذا بدوره يدعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة الخاصة بالأمم المتحدة، بالأخص الهدف رقم 8 الخاص بالعمل اللائق والنمو الاقتصادي، الهدف و17 الخاص بالشراكة من أجل تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية. كما أنها تدعم تحقيق رؤية مصر 2030، خاصة الركائز المتعلقة بالاقتصاد والتعليم.

لمزيد من المعلومات ، يرجى الاتصال بمونيكا إبراهيم في المنظمة الدولية للهجرة مصر ، هاتف: +2 02 2736 5140/1 ، البريد الإلكتروني:  mgibrahim@iom.int