المنظمة الدولية للهجرة والسفير الإيطالي في مصر يوقعان اتفاقية لتنفيذ مشاريع التنمية الجديدة

القاهرة، 5 فبراير 2019 – وقعت المديرية العامة لتنمية التعاون بوزارة الخارجية الإيطالية والتعاون الدولي والمنظمة الدولية للهجرة اتفاقية لتنفيذ المرحلة الثانية من مشروع "مبادرات من أجل التنمية المحلية في مصر بدعم من المصريين في الخارج"، اﻟﺬي ﺳﺘﻨﻔﺬه اﻟﻤﻨﻈﻤﺔ اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻟﻠﻬﺠﺮة.

يدعم المشروع جهود الحكومة المصرية لإشراك المغتربين المصريين في تنمية البلاد، وسيتم ذلك من خلال دعم وضع أطر سياسة حول إشراك المصريين بالخارج جنباً إلى جنب مع تطوير خطة اتصال للوصول إلى المجتمعات المغتربة وكذلك تعزيز التجارة والاستثمار لمصر. ويتوخى المشروع اتباع نهج تشاركي بمشاركة مختلف الأطراف في شئون الهجرة والتنمية.

"إن توقيع اليوم يكمن في إطار التعاون الناجح والمتعدد الأوجه بين السلطات الإيطالية والمصرية في مجال الهجرة"، قال معالي السيد/ جيمباولو كانتيني سفير جمهورية إيطاليا لدى جمهورية مصر العربية. ثم أضاف "وبالتحديد، يثبت مشروع "مبادرات من أجل التنمية المحلية في مصر بدعم من المصريين في الخارج"، مرة أخرى الجهود التي تبذلها إيطاليا في مكافحة الهجرة غير الشرعية بالتعاون الأساسي من قبل المنظمة الدولية للهجرة، في مصر والمنطقة. وأكد السفير أن يجدد التعاون الإيطالي التزامه بالعمل مع كل من وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغير. تنضم إيطاليا إلى مبادرات السلطات المصرية التي تهدف إلى التنمية الاجتماعية للمناطق الأكثر أهمية، مع التركيز بشكل خاص على الشباب والنساء"، أضاف السفير كانتيني.

"يسعدني توسيع نطاق دعمنا لسياسات وبرامج وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغير، وذلك بفضل التعاون التنموي لوزارة الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية"، قال السيد/ لوران دي بوك، رئيس بعثة المكتب القُطري للمنظمة الدولية للهجرة بمصر. "وهذا يمثل لي أفضل مثال على الروابط القوية بين الهجرة والتنمية، مع الاعتراف بالدور القوي الذي يضطلع به المغتربون المصريون في تطوير بلدهم الأصلي"، أضاف دي بوك. في الوقت الذي يمكن فيه النظر إلى الخطاب العام حول الهجرة بشكل سلبي، فإنه يمرر رسالة إيجابية حول الدور الذي يلعبه المهاجرون في البلدان المضيفة والأصل.

وقد تم تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع من قبل المنظمة الدولية للهجرة في مصر بالاشتراك مع وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغير. كما يساهم المشروع في تحقيق الهدف الشامل المتمثل في الحد من الهجرة غير النظامية من خلال دعم تنفيذ خمس مبادرات تنمية مجتمعية محلية صغيرة في محافظة أسيوط، وتوفير فرص العمل بالإضافة إلى تغطية مجالات مثل الصحة والبيئة. وقد تجاوزت المبادرات العدد المستهدف من المستفيدين وتم تكرار واحدة منها من قبل جهات محلية أخرى في المحافظة.

فضلا عن ذلك، يدعم المشروع تحقيق استراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030. كما أنها تتماشى مع أجندة الأمم المتحدة 2030، وتحديدًا أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، تحديدًا الهدف 1 "القضاء على الفقر"، الهدف 8 "العمل اللائق ونمو الاقتصاد" الهدف 10 "الحدَ من أوجه عدم المساواة"، والهدف 17 "عقد الشراكات لتحقيق الأهداف".

لمزيد من المعلومات ، يرجى الاتصال بعمر عواد في المنظمة الدولية للهجرة مصر ، هاتف: +2 02 2736 5140/1 البريد الإلكتروني: oawwad@iom.int