المنظمة الدولية للهجرة مصر تدعم إعادة توطين اللاجئين من مصر إلى ألمانيا

القاهرة/هانوفر، 15 فبراير 2018—قامت منظمة الهجرة الدولية مصر وسفارة ألمانيا بتسهيل إعادة توطين 107 لاجئ من جنسيات مختلفة، بما في ذلك السوريين والعراقيين والصوماليين والإريتريين والإيرانيين والسودانيين ومواطني جنوب السودان، من مصر إلى ألمانيا. وتعد هذه المجموعة الثانية التي يتم إعادة توطينها بعد مغادرة 256 لاجئًا في ديسمبر 2017. استقلت المجموعة رحلات الطيران العارض (شارتر) من القاهرة وهبطت في هانوفر كما هو مقرر.

وفي سبتمبر 2017، طلب المكتب الاتحادي الألماني للهجرة واللاجئين (BAMF) من المنظمة الدولية للهجرة عمل الترتيبات اللازمة لسفر 363 لاجئًا. وقد أجرى المكتب الاتحادي مقابلات مع الأفراد الذين أحالتهم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تمهيدًا لإعادة توطينهم في ألمانيا. وقادت الحكومة الألمانية عملية الاختيار والمغادرة إذ حرصت على سرعة الانتهاء من كافة الإجراءات. وتلقت المنظمة الدولية للهجرة في مصر، بالتنسيق مع السفارة الألمانية، الدعم والمساعدة من وزارة الخارجية المصرية من أجل تسهيل إصدار تصاريح المغادرة.

قدمت المنظمة الدولية للهجرة الفحوصات الطبية، والمساعدة قبل السفر، والتدريب التوجيهي قبل المغادرة لجميع اللاجئين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 سنة وما فوق. وتجدر الإشارة إلى أن ألمانيا هي واحدة من أكثر من 20 من بلدان إعادة التوطين التي تقوم المنظمة الدولية للهجرة بتقديم التوجيهات قبل المغادرة إليها بهدف تسهيل إدماج الوافدين الجدد من خلال تزويدهم بالمعلومات لمساعدتهم على التنقل خلال الأشهر القليلة الأولى في البلد الجديد. كما تساعد التوجيهات أيضًا على التعامل مع تطلعات اللاجئين الواقعية وتمنحهم فرصة طرح الأسئلة أو التعبير عن مخاوفهم والاستفسار عن الأمور المتعلقة بإعادة توطينهم. وسيتلقى اللاجئون لدى وصولهم توجيهات ما بعد الوصول؛ وذلك على مدار أسبوعين يتم خلالهما التعريف بالمنظمات غير الحكومية وخدمات دعم اللاجئين الموجودة في ألمانيا.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بقسم إدارة التنقل، المنظمة الدولية للهجرة مصر، عبر الهاتف: +202 27365154