المنظمة الدولية للهجرة، بالاشتراك مع كلاً من المعهد الدنماركي المصري للحوار والمعهد السويدي بالأسكندرية، تقوم بتيسير برنامج تبادل الشباب

الأسكندرية، 2 مايو 2018. تحت عنوان "الهجرة عبر منطقة اوروبا والمتوسط: منظور جديد، مفهوم جديد، ساهمت المنظمة الدولية للهجرة بالقاهرة في تيسير فعاليات برنامج تبادل الشباب لهذا العام، والذي يقوم على تنظيمه في مدينة الإسكندرية بشكل سنوي كلاً من المعهد الدنماركي المصري للحوار والمعهد السويدي بالأسكندرية.

حيث اجتمع ثلاثة وسبعون مشاركً ومشاركة من إثنتين وعشرين دولة في المبنى العريق للمعهد السويدي بالأسكندرية للمشاركة في حوار مفتوح لتبادل وجهات النظر حول قضية الهجرة. تضمن البرنامج عدداً من جلسات الحوار تِبعَها عدد من الأنشطة التفاعلية وورشات العمل. قام بتيسير جلسات الحوار مجموعة من الممارسين والأكاديميين في مجال الهجرة، خبراء بيئيين، عضو بالبرلمان المصري وخبير في مجال الإعلام. كما قام المشاركون بزيارة معرض للصور الفنية يعنوان "صور فنية للمهاجرين" للمصور السويدي ذو الأصول المصرية الفنان الكسندر محمود.

"إنها تجربة رائعة بالنسبة لي كمواطن اوروبي لتعلّم الكثير من الأشياء الجديدة المتعلقة بقضية الهجرة. لدي هواية القراءة، بمجرد التحدث للمشاركين والمشاركات هنا، شعرت كأنني قرأت كتباً مختلفة لمؤلفين مختلفين. أشكركم جداً على هذه الفرصة". بنهاية البرنامج، تم توزيع شهادات حضور للمشاركين.

يدعم هذا النشاط الهدف العاشر من أهداف التنمية المستدامة "تقليل اللامساواة داخل وبين الدول" وأيضاً لتحقيق بناء مجتمع عادل متكاتف يتميز بالمساواة في الحقوق والفرص الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وبأعلى درجة من الاندماج المجتمعي بحلول عام 2030 (استراتيجية التنمية المستدامة 2030).

 

 

المناقشات: