الحكومة المصرية ووكالة الأمم المتحدة للهجرة يشركون المصريين في إيطاليا

القاهرة – عقدت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج والمنظمة الدولية للهجرة (وكالة الأمم المتحدة للهجرة)، ورشة عمل مع المصريين المقيمين في إيطاليا لمناقشة آليات إشراكهم في تنفيذ مشاريع تنمية المجتمعات المحلية صغيرة النطاق في مصر يوم 14 يوليو في ميلانو، إيطاليا.  حيث تم تنظيم ورشة العمل بالتعاون مع البعثة الدبلوماسية المصرية في ميلانو، وبمشاركة سعادة القنصل العام، ومغتربين مصريين من مختلف المجالات: الاعمال الخاصة والأكاديمية والتنموية، فضلاً عن ممثلين عن وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، وممثلي المنظمة الدولية للهجرة.

وقد رحب المغتربون بالمبادرة، مؤكدين على أهمية وجود وسائل مؤسسية ومنتظمة أكثر لإشراك المصريين في الخارج. و عكف المشاركون، كجزء من ورشة العمل، على  صياغة مقترحات لمشروعات  تنمية المجتمعات المحلية ، و تحديد الخطوات اللازمة للمضي قدماً، وطرق إشراك المصريين في إيطاليا وبلدان المقصد الأخرى. كما اقترح الوافدون استكشاف مجالات اهتمام إضافية مثل ربط المؤسسات الأكاديمية في إيطاليا ومصر، وتعزيز الروابط بين مقدمي الخدمات الصحية والدعم في معالجة الحالات المستضعفة، ونقل التكنولوجيا، وغيرها.

وألقى سعادة القنصل العام، السفير إيهاب أبوسريع، ملاحظات افتتاحية تسلّط الضوء على نهج الحكومة المصرية الجديد نحو جذب المغتربين المصريين بشكل مستدام في التنمية المحلية في مصر. وأكد الدكتور صابر سليمان، مساعد وزير الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج للتنمية المؤسسية، على أهمية إنشاء آليات تواصل مستدامة وشاملة بين المغتربين المصريين وحكومة مصر. وأبرز أن هناك عددًا من المبادرات التي قام وسيقوم بتطويرها مع المصريين من جميع أنحاء العالم لتعزيز أدوارهم في تنمية مصر، وكذلك الاستمرار في تعزيز خدمات الحكومة لتلائم احتياجات المغتربين.

بنيت الورشة على نتائج مؤتمرفيديوي عقد في 26 يونيو من هذا العام لبدء الحوار مع المصريين المغتربين في إيطاليا وإشراكهم في مشاريع تنمية المجتمعات المحليية في مصر. تم عقد ورشة العمل وعقد المؤتمر  الفيديوي في إطار مشروع " مبادرات التنمية المحلية في مصر من خلال دعم المصريين في الخارج"، بتمويل من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، ويتم تنفيذه من قبل المنظمة الدولية للهجرة بالشراكة مع وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر. 

يدعم المشروع تحقيق استراتيجية التنمية المستدامة في مصر: رؤية مصر 2030. كما أنه يتماشى مع جدول أعمال الأمم المتحدة 2030 ، وتحديدًا أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، الهدف 8 من العمل اللائق والنمو الاقتصادي؛ الهدف 10 التفاوت المنخفض، والهدف 17 الشراكة من أجل الأهداف.

 

لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع مونيكا إبراهيم من المنظمة الدولية للهجرة بمصر على البريد الإلكترونيiomegypt@iom.int .