المتابعة والتقييم المبني على النتائج

المتابعة والتقييم المبني على النتائج:

  مسار منظم للتغيير

تلتزم المنظمة الدولية للهجرة برصد وتقييم نجاح جهودها في إدارة الهجرة لتعظيم الاستفادة لجميع الجهات المعنية. إن تحقيق النجاح والتعلم منه، فضلاً عن تحديد مجال للتحسين بشكل شفاف ومنهجي لتصحيح أوجه القصور المحتملة، هي خطوات أساسية لضمان التأثير الإيجابي لبرامج المنظمة الدولية للهجرة على حياة المهاجرين والمجتمعات المضيفة لهم. وبهذه الطريقة، يمكن لشركاء المنظمة الدولية للهجرة، والجهات المانحة، والأهم من ذلك، المستفيدون من المنظمة الدولية للهجرة، أن يتوقعوا النهج الأكثر فعالية في الاستجابة لاحتياجاتهم.

دورة مشروعات المنظمة الدولية للهجرة:

 

 

 

 

 

 

 

 

ما هي المتابعة والتقييم المبني على النتائج؟

إن المتابعة والتقييم المبني على النتائج هي طريقة منهجية لتتبع النتائج والأداء، استناداً إلى إطار منهجي منطقي وشفاف وعاكس، وقياس أثرها من خلال التقييم. والمتابعة ممارسة راسخة للمراقبة الداخلية توفر باستمرار للإدارة دلالة مبكرة علي التقدم المحرز أو عدم تمكنها من تحقيق النتائج في الأنشطة الفنية والمالية على السواء. وهذا يخدم الغرض المزدوج من زيادة الفعالية والتعلم بالمنظمة واتخاذ القرارات المستنيرة، فضلاً عن ضمان المسائلة والشفافية لجميع أصحاب المصلحة في المنظمة الدولية للهجرة. وفي نهاية المطاف، تغذي جهود المتابعة التقييم الشامل، وهو التقييم المنتظم والموضوعي لمشروع أو برنامج، وتصميمه وتنفيذه ونتائجه، ولكن يمكن أن يشمل أيضا تحليلاً للمسائل التي لم يتم تحديدها قط في التقارير، مثل قضايا الملائمة، والاستدامة، فضلاً عن مقابلات مع أصحاب المصلحة والمستفيدين. وتأتي هذه العوامل معاً باعتبارها تتويجا مستقلاً لجميع أنشطة الإبلاغ والتحليل المتعمق لأداء المشروع.

إطار النتائج:

Rectangle: Rounded Corners: التنسيق:<br />
المساعدة الفنية والتدريب والنقل وجميع المهام الأخرى المنظمة<br />
Rectangle: Rounded Corners: الموارد:<br />
الموارد البشرية والمالية وغيرها من الموارد المستخدمة للمشروع<br />
Rectangle: Rounded Corners: النتائج المحتملة:</p>
<p>التغيير المقصود نتيجة للمشروع<br />
Rectangle: Rounded Corners: التأثير الأولي:<br />
التغيير المقصود في الأداء والسلوكيات أو الموقف<br />
Rectangle: Rounded Corners: الاهتمام الأولي:<br />
أهم الأهداف الواقعية التي يمكن أن يساهم فيها المشروع<br />

 
   

 

مصفوفة النتائج:

عند تصميم حلول قوية وفعالة، تلعب أدوات الرصد والإبلاغ المنظمة دور أساسي في ضمان المسائلة وتحقيق النتائج. كما توفر مصفوفة النتائج التوجيه اللازم من أجل تصميم المشروعات المستقبلية وإبراز الصلات المنطقية بين مختلف عناصر المشروع.

يضمن تصميم الحلول عن طريق مصفوفة نتائج واضحة المسار طريق سلس ومنظم للتغيير. وتؤثر التحديات الرئيسية والدروس المستخلصة من جهود المتابعة والتقييم التي تضطلع بها المنظمة الدولية للهجرة على مقترحات مشروعاتها، مع تحفيز التحسين المستمر. ويتجلى التزام المنظمة الدولية للهجرة تجاه إدارة الموارد البشرية في النسخة الثانية من كتيب المشروع الذي يقدم إرشادات شاملة وأدوات موحدة لتطوير المشروعات وتنفيذها والإبلاغ عنها. يعتبر تقييم المخاطر جزء لا يتجزأ من رصد التقدم المحرز. وطبقاً لسیاسة إدارة المخاطر التي تتبعھا المنظمة الدولیة للھجرة، تعد خطة تقییم المخاطر الداخلیة عنصرا إلزامیا في کل مقترح مشروع، ویتم إعادة تقییمھا مرة أخرى خلال أنشطة الرصد. وتشمل هذه الخطة تحديد عوامل الخطر، والعواقب المحتملة فيما يتعلق بالجدول الزمني المتوقع والمحتمل، فضلاً عن خطة مقابلة وخطة للطوارئ. وطوال مدة المشروع بأكملها، يقوم مديرو المشروعات المسؤولون بإجراء تقييمات للمخاطر المحتملة.

العناصر الرئيسية لمصفوفة النتائج ما يلي:

 

 

 

 

• تتطلب كل نتيجة مؤشرات محددة وقابلة للقياس وذات صلة. ويجب أن يركز ذلك على كل ما ينبغي قياسه. ويمكن تنظيم المؤشرات على ثلاثة أبعاد مختلفة. وفي حين أن بعد الناتج يستلزم الخدمات أو المرافق المقدمة إلى المجموعات المستهدفة (مثل عدد نقاط المياه التي شيدت)، فإن بعد النتائج يشمل التغييرات في القدرات المؤسسية أو السلوكية في قطاع مستهدف (مثل عدد الأشخاص الذين يستخدمون مصادر المياه المحسنة). ويتمثل البعد الأخير للمؤشر في الأثر الذي يغطي الأهداف الطويلة الأجل التي يساهم فيها المشروع (مثل مؤشرات أهداف التنمية المستدامة، والحد من الفقر، والتنمية الاقتصادية). ومقارنة بطبيعة محتوى المشروع المقاس، تكون المؤشرات إما كمية (مثل عدد الأشخاص المدربين) أو نوعية (مثل مستوى الرضا عن خدمات العدالة).

• تمثل الأهداف القيمة المطلوبة واتجاه التقدم المقصود الذي ينبغي أن يصل إليه المؤشر في وقت محدد. وتتطلب المعالم الرئيسية خطوات مركزية على طول الطريق نحو تحقيق الهدف، وتساعد على تتبع التقدم المحرز والتكيف في المناطق التي تعاني من قصور في الأداء (سنوياً على مستوى النتائج).

• يتكون الأساس من المعلومات التي تم جمعها عند نقطة بدء المشروع والتي يجب أن تقاس عليها جميع التغيرات.

• يجب أن يشار إلى مصادر البيانات وطرق جمعها لضمان الشفافية والتكامل بين النتائج، وتوفر عناصر الثقة والصحة والملائمة.

الافتراضات هي مؤثرات خارجية نحو بلوغ الهدف.

 

المصادر:

كتيب مشروع المنظمة الدولية للهجرة

الطبعة الأولى (2011) عبر: //publications.iom.int/system/files/pdf/iom_project_handbook_6feb2012.pdf \

الطبعة الثانية (2017)

مجموعة الأمم المتحدة الإنمائية: "الإدارة القائمة على النتائج" (2011) عن طريق

https://undg.org/wp-content/uploads/2016/10/UNDG-RBM-Handbook-2012.pdf

لجنة المساعدة الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي (2010) عن طريق

https://www.oecd.org/dac/evaluation/2754804.pdf