الحملة الوطنية للتوعية بمخاطر الهجرة غير النظامية/الشرعية

الحملة الوطنية هي تعاون طويل الأمد يدعم من خلاله مكتب المنظمة الدولية للهجرة بمصر جهود المناصرة التي تقودها اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، من خلال الالتزام بالاستراتيجية وخطة العمل الوطنية الخاصتان بمكافحة ومنع هجرة غير الشرعية. بسعى هذا النشاط المتعدد الأوجه الى رفع الوعي لدى الشباب والأطفال المعرضين لمخاطر الهجرة غير النظامية والاتجار بالبشر،  للحد من الظاهرة.

يتضمن تنفيذ أنشطة الحملة التوعوية عدداً من الرسائل المدمجة والتي يتم تناولها عبر عدد من اليات التواصل وأذرع الحملة وصولاً للمجتمعات المستهدفة.

المرحلة الأولى

تبدأ بتقديم اللجنة من خلال وسائل التواصل الإجتماعي الخاصة بها وتنشر سلسلة منشورلت رقمية بدأت في يونيو 2017 لمدة 30 يوماً متتالية. إلى جانب تأييد المشاهير، تضمنت السلسلة تعريف لظاهرة الهجرة غير النظامية/الشرعية، بالإضافة إلى الرسائل التي تدعمها البيانات التجريبية، تليها قصص النجاح والتي تقدم إشارة ملموسة لبدائل الحياة الإيجابية. دمجت السلسلة أيضاً مجموعة من رسائل مشروع مكتب المنظمة بروما المعنّون aware migrants، والذي يتناول رسائل تحذيرية للمهاجرين العابرين والمحتملين في بلدانهم الأصلية، وتأتي على شكل تسجيلات فيديو قصيرة تحتوي على شهادات الناجيين من مساوئ الرحلة.

تبع السلسلة الرقمية إطلاق إعلان توعوي في هيئة إعلان تليفزيوني مصوّر ليسلط الضوء على الصعوبات التي يواجهها الشباب في محاولاتهم للهجرة غير النظامية عبر البحر المتوسط. ويبرز الإعلان التليفزيوني الكابتن حازم إمام بإسم صوت البطل الذي يبلغ من العمر 20 عاماً ويبحث عن الهجرة لكن بشكل غير منتظم مما يعرض حياته للمخاطر. وينتهي الإعلان بشعار المرحلة الأولى وهو: "أهلك.. حلمك.. حياتك".

تزامن مع إطلاق الإعلان التليفزيوني إانتشار اللوحات الإعلانية وتحديداً في أرجاء الست محافظات الأكثر تصديراً في مصر: البحيرة وكفر الشيخ والفيوم وأسيوط والدقهلية والغربية لتردد إطلاق النسخة الطويلة (يناير 2018) والإصدار القصير (أبريل 2018).

المرحلة الثانية

تبدأ الموجة الثانية من الحملة بإصدار فيديو موسيقي لأغنية بعنوان "فارس" لمغني الراب زاب ثروت ومغني الفولكلور أحمد شيبة. تعكس الأغنية ، التي رددها الفيديو الموسيقي ، الهجرة غير المنتظمة من خلال قصة الصداقة والمصاعب والإنفصال. فارس هو شاب معرض للخطر ويتجاهل إمكانيات بناء مستقبل في بلده ويختار رحلة بحرية مليئة بالمخاطر بدلاً من ذلك.

ويتبع الأغنية نشاط على أرض الواقع لتفعيل الذراع المجتمعي للحملة، مستهدفاً المحافظات الست الأكثر تصديراً في مصر. وقد تم تطوير سبل وأدوات التواصل المجتمعي بالتنسيق الوثيق مع المجلس القومي للطفولة والأمومة، ويهدف إلى بناء قدرات سفراء المجتمع المحلي لتنفيذ عملية الطرح وتوعية الأطفال والشباب المعرضين لخطر الاستغلال والهجرة غير النظامية. ويختتم التوعية بمنافسة بين الأطفال لأداء أفضل مسرحية، بالتوازي مع عرض لمجموعة من بدائل الحياة الإيجابية على الشباب.